علاقات

Standard

أسوء العقول تلك التي لا تفصل بين العلاقات الشخصية و الأدبية و المهنية و السياسية و الاختلافات الايديولوجية التي من الممكن أن تفرقهم و الصفات الانسانية التي من الممكن أن تجمعهم أسوء العقول تلك التي لا تميّز بين أن نعشق حرفا و فكرا و أن نعشق شخصا و روحا و إنسان أجل قد أحبّ ألف حرف و قد أقبل ألف كلمة و قد أعانق ألف فكرة و قد أعشق ألف كاتب لقلمه أما القلب فله لغة أخرى و عالم آخر لا أحد يدرك تفاصيله غير صاحبه أجل أنا المتيّمة بزياد بكلماته و ألحانه و جنونه و إبداعه تسحرني يداه حين تغازل البيانو أعشق صوته في لامبالاته و سذاجته و عبقريته و بساطته أنا المتيمة بمحمود الذي يرقد تحت التراب و كلماته على رفوف كل المكتبات تنسينا وجع الغياب أنا المتيمة بجميل ناصر و لم أعرف عنه شيئا سوى ما تيسّر من كتاباته المختصرة حين تجدني معجبة بقلمك و أتغزل بحروفك و أمدح كلماتك فلا تأول اعجابي تأويلا خاطئا و لا يأخذك تيار حدسك الى جزيرة مهجورة لا يسكنها أحد سوى ظنونك الخاطئة و أحكامك المسبقة أنا قد أحب شخصا لا يجيد كتابة حروف اسمه سوى بعد عناء شديد فقط لكي يرضيني قد أحب شخصا لا يجيد القراءة لا يجيد الكتابة لا يجيد سوى الركض خلف الرغيف يتعلم كتابة الحروف فقط ليحفر اسمي على قلبه لا يملك قوت يومه فيطعمني شفتيه حين أجوع و يسقيني من أنهار شهده حين أعطش و قد أعشق شخصا لا يطيق الشعر و يهديني قصائد فقط لكي يسعدني و على الطرفين ان يدركا حجم المفارقة بينهما أعشق كليهما و شتان ما بين عشق و آخر شكرا لكل من يتقبّلني بتناقضاتي و يتحمّلني على الرغم من كثرة تقلّباتي شكرا لكل من يحترمني على الرغم من اختلافه معي شكرا لكل من يؤمن بثقافة التعايش واقعا لا حبرا على الورق شكرا لكل من يجيد الفصل بين العلاقات الشخصية و الاختلافات الايديولوجية في تعاملاته مع الناس شكرا لكل من يذكّر نفسه أنه في النهاية واحد من هؤولاء الناس.

– علا طاهر –

Advertisements

و عنيكي سكة سفر – زياد سحاب

Video

و عيناكِ متاهات و شرفات مفتوحة تشرق منها شمس الصباح عيناك بحر مجهول الأعماق و جسر يلغي بيننا بعد المسافات عيناك حكاية ما قبل النوم أغفو على جمالها لأحلم بها عيناك حكاية ما بعد النوم أستقبل بها صباحي فتجعل قهوتي أحلى .. هذا الصوت الزيادي القادم من السحاب يأخذني إلى عينيك و أبعد و أبعد
هكذا قال لها حين التقى عيناها صدفة فأهداها هذا النغم

Quote

و اعلم أن الاستقرار لا يغفو على يد رجل و لا يسبح في عينا امرأة و لا يدخل من أبواب العمل و النجاح و المناصب لا يسطع من أوراقك النقدية و ملابسك الفخمة الاستقرار يسكن كل أشياءك الفوضوية التي تحيط بك و يفتّش عنك

– علا طاهر –

و اعلم أن الاس…

حرية مع وقف التنفيذ

Standard

أجل أنت حرة و الحرية خلقت لأجلك و لن أسلبك حريتك على أن لا تتجاوزي خطوطي الحمراء و الخضراء و الزرقاء و السوداء .. أجل سأدعمك و سآخذ بيدك إلى السماء لكن حذاري أن تفارقي أرضي و تتمرّدي على سمائي .. أجل سوف أمحو جميع الحواجز التي تعيق نجاحك لكن حذاري أن تفكري في تجاوزي ..أنا الحاجز الذي يؤمن حياتك ..أجل سأكون لك البساط الطائر الذي يحملك حيث أريد أنا ..سأكون الجناح الذي تحلقين به حيث أريد أنا .. سأفرش أمامك الطريق وردا و ياسمين فتسيرين فيه حيث أريد أنا.. أجل سأكون شموعك التي تضيء عتمة حياتك لكن حذاري أن تغادري ظلامي.. أجل سأكون تلك العصا السحرية التي تحقق أحلامك على أن لا تتجاوزي حدود أحلامي.. أجل بإمكانك تحقيق ما تريدينه لكن في الاطار الذي أريده ..أجل بإمكانك أن تعيشي حياتك كما أريدها أنا و بإمكانك أن تحلقي في فضائك الواسع الذي أحدده أنا و بإمكانك أن تعانقي الفرح متى شئت أنا و بإمكانك أن تنزفي دمعا متى شئت أنا و بإمكانك أن تبتسمي عندما أريد أنا و بإمكانك أن تعدلي موجات شعورك كما أحددها أنا و بإمكانك أن تنفجري عندما أقرر أنا بالطريقة التي أختارها أنا و بإمكاني أن أمنعك من القيام بما أرفضه و بإمكاني إجبارك على القيام بما أريده و بإمكانك أن تمارسي حريتك داخل سجني و بإمكانك أن تتمردي وفق شروطي و قيودي بإمكانك أن تفعلي ما تريدين كما أريد بإمكانك أن تلبسي ما تريدينه كما أريد و تصادقين من أريد و تتحدثين مع من تريدين كما أريد و اعلمي أنه بإمكاني التحكم بك و بإمكانك التحكم بي و مثلما ستكون حياتي لك فإن حياتك لي و اعلمي أن كلماتك هذه التي تكتبينها تجرحني و أنه لا يحق لك قول الحقيقة على حساب مشاعري و أنه عليك التزام الصمت حين أتحدث أنا و أن الخطأ خطأ حين أحدده أنا و أن الصواب صواب كما أراه أنا و أني على الرغم مما أضعه حول معصميك من قيود يسعدني أن أراك تعانقين الحرية و أنه بالرغم مما أسببه لك من حزن أطالبك بممارسة طقوس السعادة و إحراق تشاؤمك و كآبتك .. أنا حزنك و فرحك و دموعك و ابتسامتك أنا طعامك و شرابك كوابيسك و أحلامك أنا راحتك و نعيمك و جحيمك و عذابك أنا صمتك و كلامك و موتك و حياتك .. و أنت جارية لي حرّة طليقة داخل حدود مملكتي. 

– علا طاهر –

Image

أصابعنا التي تحترق قراءة لما بعد القراءة

Standard

أصابعنا التي تحترق رواية لسهيل إدريس أول ما يشدّك إليها العنوان الذي يغريك بقراءتها و سؤال في داخلك يضطرب .. أصابعنا التي تحترق .. فما الذي يحرقها ؟ أندم هو أم شوق أم عشق أم وجع ؟ تصميم الغلاف للمبدعة و بدون منازع نجاح طاهر حيث بإمكانك أن تتعرف على الشخصيات من خلال ملامحهم الدقيقة التي أبدعت نجاح طاهر في رسمها وجه سامي يتوسط الصورة بنظرته العميقة و رأسه الذي ينقسم الى نصفين نصف واضح الملامح و نصف آخر يفتش عن ذاته خلفه وجه رفيقة شاكر و ملامحها التي تكشف عن امرأة ذات شخصية قوية إلهام بثوبها الأزرق و ملامحها البريئة حد السذاجة يتقدمها عصام بضحكته الخبيثة عامة هذه الأشخاص التي يشدّك إليها عمق ملامحها التي نجحت مصممة الغلاف في استخراجها من خلال دراسة طباع كل شخصية منهم الرواية في بدايتها كانت تدفعني للالتهام الأوراق التهاما تشدّك شخصية سامي من خلال غموضه ككاتب و كإنسان اندفاعه جرأته و ترجمة علاقاته التي تبدأ على الورق لتصبح على أرض الواقع الجوهر فيه شيء من الملل و الرتابة يصور فيها الكاتب الاستقرار النفسي الذي يحدثه الزواج في حياة الفرد و قيمة التعاون و التضحية بين الزوجين ليتمكنا من مجابهة الصعاب التي تعترضهما النهاية كانت في قمة البرود حتى أنني لم أصدق أن الرواية انتهت و كنت مصرّة على أن فكرة ما بقيت عالقة في خيال سهيل إدريس و حبر القلم لم يسعفه في إكمالها أو لعلّ مساحة الورق كانت أضيق من أن تتسع لها كيف لاصابعنا التي تحترق أن تنتهي بهذا الكم من البرود ؟ بعيدا عن النهاية التي لم ترضي طموحي في سير أحداثها فإن سهيل إدريس أبدع في رسم الواقع اللبناني و الخلافات و الصراعات التي كان يعانيها في تلك الفترة كما أبدع في رسم نموذج لكاتب و مفكر عربي يتخبط بين ابداعه و بين ما يعانيه من التزاماته اليومية و الحياتية ما استخلصته من النهاية هو أن سامي قد اعترف بنظرية عصام الأدبية كان لا بدّ له من قادح الخيانة ليكتب و الا فمالذي يبرر تحرره المفاجئ و قدرته على الكتابة بذاك الحماس و ذاك الاندفاع بعد لقائه بسميحة صادق أما إلهام فما من عذر يبرر خيانتها و إن كان لاوعيها هو المذنب و المسؤول فإن من تفكر في محاسبته في آخر الرواية هو في النهاية ضحية اللاوعي ذاته و الذي قاده نحو انعتاقه من قيود صمته و خموله فهل يشفع له أدبه خيانته تلك ؟ أتراني أحتاج إلى القادح ذاته ؟ كلا ليس بإمكاني اتباع نظريته و إن صدقت نبوّته .. عصام !!  أخرج من عقلي و اترك بنات أفكاري تفكّر بسلام و تفتح أبوابها لاستقبال الحي اللاتيني و أبطاله لقاء آخر مع سهيل إدريس و كم من الصعب فراق رواية لكي تلتقي برواية أخرى ذات يوم سيصعب عليك فراقها .. القراءة هي أن تعيش الأحداث كما لو أنك كاتبها.

– علا طاهر –

Image

Quote

أنا في الفكر قاسية جدا عنيفة جدا عنيدة جدا لا أجامل و أرفض من يجاملني هناك بند لا يستقيم الضمير الأدبي بدونه ألا و هو الأمانة الأدبية و الفكريّة حين أنقد وجهة نظرك لا يعني أني أرفض شخصك و أنا في النهاية أحترم جميع الآراء و الأشخاص و لكني أفصل دائما بين علاقاتي الفكرية و بين علاقاتي الشخصية و إن كان الجانب الفكري يفرّقنا فإن هناك جانبا إنسانيّا يجمعنا شكرا لمن يقبلني و يتقبّلني .

– علا طاهر –

أنا في الفكر ق…

مبادرة السلام الدولية ما بين واقع و ورق

Standard

أو مبادرة السلام الدولية أو المبادرة الدولية للسلام peace initiative  أو initiative de paix

تعددت اللغات و التسميات و الهدف واحد .. لكن لسائل أن يسأل ما هو هدف هذه المبادرة ..؟؟ في البداية أقدم لكم تعريفا مبسّطا لها نشأتها بدايتها انطلاقتها و من هم القائمون عليها المبادرة و كما يعرّفها صاحبها هي عبارة عن فكرة جمعت بين شاب مصري يبلغ من العمر 25 سنة و شابة من السعودية كانت الانطلاقة عن طريق فكرة عفوية طرحها كلاهما على الآخر و توصلا بعد نقاش الى تفعيل فكرة الدعوة إلى السلام على أرض الواقع و ذلك من خلال اعتماد الصورة كوسيلة مبسطة و قادرة على نشر المبادرة بين مختلف أقطار العالم بهدف جمع 10 آلاف صورة مبدئيا و تكون المشاركة برفع ورقة بيضاء تحمل شعار المبادرة : لا للحروب و العنف في كل أرجاء العالم و لكلّ أطياف البشر .. نعم للسلام ” بغض النظر على أن معظم من شارك في هذه المبادرة هم الى الآن لم يتفقوا على رفع شعار موحّد يجمعهم و لك أن تلاحظ من خلال الصور اختلاف الشعار المكتوب من صورة إلى أخرى لا بأس بهذا الخلل الفني دعنا لا نمسك في سفاسف الأمور المهم وحدة الهدف .. الهدف الهدف الهدف الهدف ضع أسفل هذه العبارة 10 آلاف خط أحمر .. هدف المبادرة و كما عرفها صاحبها فإن هدفها الأول هو جمع 10 آلاف صورة على عدة مراحل حيث يتمّ عرض كل 1000 صورة خلال معرض فنّي أو فكري أو تاريخي أو وثائقي أجهل في أي تصنيف يضعونه دعك من التصنيف المهم الهدف .. ما الهدف من هذه المبادرة بالاظافة الى اقامة معرض الصور تهدف المبادرة الى تنظيم فعاليات أخرى على أرض الواقع تدعو الى نشر السلام  منها حملة ” روحا و ريحان ” و هي دعوة الى توزيع الريحان على الناس في الشوارع .. حسنا رفعتم شعارات السلام ؟ التقطتم الصور ؟ اقمتم معرضا أثريا لها ؟ وزّعتم الريحان ؟ ما هدف المبادرة ؟ الهدف يا أخي أين الهدف ؟ المبادرة تهدف إلى نشر السلام في شوارع القاهرة و ذلك بتنظيم حملة ” سلاما سلاما ” و هي عبارة عن يوم مفتوح لممارسة اليوجا .. مارستم اليوجا ؟ نشرتم السلام ؟ تحقق هدفكم ؟ تحدثت على مبادرتكم المجيدة الصحف و المجلات و جميع وسائل الإعلام ؟ لاقت ترحيبا و ردود فعل إيجابية جدا جمعتم خلال 3 ايام أكثر من 45 صورة جمعتم 10 آلاف صورة و عشرون ألف ؟ جبتم الشوارع رافعين شعار السلام في كافة أنحاء العالم ؟ حررتم المسجد الأقصى ؟ أمطرتم العالم سلاما ؟ عد إلى بيتك الآن حين تجد جارك يلقي الفضلات أمام بيتك إياك أن تبصق عليه ارفع في وجهه شعار السلام .. حين تجد صديقك يعاديك لأنك صديق لعدّوه إياك أن تعاديه ارفع في وجهه شعار السلام حين تجد الإخواني يسفك دم العلماني ارفع في وجهه شعار السلام حين تجد المسلم يحقد على المسيحي و السني يكفّر الشيعي و الارهابي يفجر الكنائس إرفع في وجوههم شعار السلام  إن من البديهي أن أكبر طغاة العالم ينادون بالسلام و بنبذ العنف و الحروب في كل أنحاء العالم و بين جميع أطياف البشر و لو طلبنا من شارون المشاركة في هذه المبادرة فإنه سيرفع شعاركم على أن تبايعونه على الطاعة و الولاء .. على أن يستمر في بناء مستوطناته و انتهاك الأقصى و حرماته و من منا لا يدعم السلام ؟ على أن تكون حملا وديعا مطيعا يسمع الكلام لو أن السلام يعمّ بورقة نرفعها لأرفعنّ ورقة تبدأ من الفرات و تنتهي عند النيل كتب عليها بدماء الشهداء أن ” نعم للسلام” عندما يعود لكل ذي حق حقه آنذاك سنجد السلام قادما إلينا دون أن نضطر إلى سحبه بالسلاسل لن يدخل السلام من أبواب المبادرات و المؤتمرات و الندوات لن يأتي السلام إذا لم يرحل الظلم لا تفتك مني وطني و أرضي و بيتي و ترابي و هوائي و تطالبني برفع شعار مبادرتكم في وجه عدوّ يرفع أمام صدري سلاحه فأقذفه بالورود و يقذفني بالرصاص .. لا تحرمني الحياة و الماء و الرغيف و تطالبني برفع شعار مبادرتكم أمام حاكم مستبدّ يعيش في القصور لكي نموت في القبور و أرجو أن لا يعتبر صاحب هذه المبادرة أنني أشنّ حربا على مبادرته من خلال نقدي هذا أرجو أن يتقبل وجهة نظري بنفس السلام الذي تدعو إليه مبادرته و أرجو أن لا يرى في كلماتي هذه قنابل و صواريخ أوجهها إلى شخصه فإنما أنقد الفكرة لا الأشخاص و إن باب الردّ مفتوح و سأتقبله بكل رحابة صدر على أن يكون نقدا بنّاءا مسالما و حتى أكون أكثر موضوعية و إنصافا فإن الأمر الإيجابي الوحيد الذي أراه في هذه المبادرة هو انبثاقها من فكر شبابي أولى اهتماماته إلى السلام حيث كان غيره من الشباب يحشو أفكاره بتفاهات أخرى شكر الله سعيكم و ليت كل الشباب العربي مثلكم بانتظار أن تحقق مبادرتكم نجاحها المنشود لعلنا نرى نتنياهو يحمل شعار السلام على أبواب المسجد الأقصى أعتقد آنذاك أن صورته ستحضى بمكان في معرض مبادرتكم و الله وليّ التوفيق.

-علا طاهر –

هي قهوة

Standard

حين سألني كيف تعدين قهوة بهذا الطعم اللذيذ .. بهذا السحر العميق.. و ما هي الوصفة و المقادير التي تتبعينها فكرت .. ابتسمت .. و أجبت : لكل قهوة مزاجها و لكل قهوة وصفتها الخاصة فحين أكون متشائمة مكتئبة محبطة يائسة أعدها بطريقة و حين تجدني أدندن بعض الأنغام و أراقص الفناجين و الملاعق أعدها بطريقة مختلفة الأهم من طريقة الاعداد و المقادير هي تلك العلاقة التي تربط بينكما فالقهوة أنثى تريد أن تغازلها يداك أن تبتسم لها شفتاك فتبادرك الابتسامة ذاتها فقط احرص على أن يكون البن خاليا من الغش فالقهوة أنثى لا تقبل النفاق.

–          ألهذا السبب نفضل القهوة عن الشاي ؟

–          و هناك من يفضل العصير و النبيذ

–          اذا مالذي يجعل القهوة مميزة لديك تفضلينها عن الجميع ؟

–          ربما لأنني أشبهها .. لا أقبل النفاق

في الواقع أجهل اذا ما كان رأيه في القهوة التي أعددتها صادقا أم لا لكنه أنهى احتسائها الى آخر قطرة .. في الواقع أجهل اذا ما كان مضطرا لإنهائها فقط لكي يطلب مني أن أقرأ له الفنجان أم تراها أعجبته حقا في الواقع أجهل إذا ما كان منافقا معي أم صادقا لكن لم يسبق لي و أن سألت نفسي عن سبب عشقي للقهوة ربما لأن الحب يكون صادقا حين يكون خاليا من الأسباب و لم يتبادر إلى ذهني أن أتبع وصفة معينة أو مقادير محددة في إعدادها و كانت تلك إحدى مشكلاتي مع أمي .. كيف تعدين شيئا بدون مقادير و لم تكن القهوة بالنسبة لي كأي شيء كانت أحب الأشياء لدي.

– من رواية هي ثورة / علا طاهر –

Image

هي وطن

Standard

هي البحر الذي يغرقني و هي العاصفة التي تهب بي و هي طوق النجاة لي و هي كالوطن نعشقه على كثرة المطبات في شوارعه على الرغم من مرارة الرغيف الذي ينبت من أرضه على الرغم من عجزه الفكري و الاجتماعي و الديني و السياسي نعشقه و نكرهه و نغر عليه و نحارب لأجله و نحيا فيه و به و لا نطيق فراقه .. هي كالوطن .. مرارته في الفم شهد و عسل و هي كالوطن يسقيك قهرا و هم و شدة الضيق و الألم تفديه بالروح و بالدم و هي كالوطن على الرغم من كثرة مساوئه ترى فيه ما يغنيك عن الجميع على الرغم من قبح واقعه و بشاعة حاضره ترى في سمائه و فضائه و هوائه و ترابه حنين يشدك اليه على الرغم من ترهل جسده النحيف و ألم المفاصل و كثرة التجاعيد و ما يصيبه من شيخوخة و ضعف و كبر على الرغم من انه في خريف العمر ترى فيه الربيع متفتحا مشرقا مكتمل حيث ما وليت ذاكرتك ترى فيه ماضيك الجميل هي كالوطن ينقصه الكثير و تقنع فيه بالقليل و يغنيك اللاشيء فيه عن كل شيء تجده في غيره و هي كالوطن تختصر المسافات و تهب لاسمك هوية و انتماء و تعطيك عنوانا كسائر الأشياء و هي كالوطن أسكنه و تسكنني.

-من رواية هي ثورة / علا طاهر –Imageو

رسائل لم تصل إليك

Standard

محمود هذا الاسم ليس لي و أحرفه التي لم أختر تكوينها ليست لي و هذا الزمان و هذا المكان و هذا العمل و هذا البيت المزدحم بأشيائي و أشيائي ليست لي و هذا الوطن الذي ولدت فيه صدفة و كنت له هو ليس لي و دفتري الأسود ظاهرا و باطنا يعج بأفكاري و سخافاتي و صمتي و كلماتي هو ليس لي و أنت .. فكرة عابرة في خيالي و أفكاري ليست لي و شهادتي الجامعية و فنجان قهوتي و قداحتي و غرفتي بجدرانها الأربعة و سقفها الأبيض المليء بالفراغ هي ليست لي و يدي التي أخطأت فعاقبتها و قدمي التي ترفض السير حيث أريد و لساني الذي يرفض النطق حين أريد و يتحدث بما لا أريد و عيني التي تعاندني فأبكيها و تبكيني و قلبي الذي يجهل ما يريد و ما أريد و عقلي هذا العقل ليس لي و أبحث في كل الأشياء من حولي .. لا شيء لي فهلا منحتني شيئا مما لديك ؟

–  علا طاهر –